الجيش يشرح ملابسات مقتل مواطن في لبراكنه

أوضح الجيش ملابسات مقتل مواطن في ولاية لبراكنه من خلال تطورات ترتبط بتدخل لدورية عسكرية في عملها يوم أمس الخميس 28 مايو 2020 ضمن أدائها لمهامها المرتبطة بمتابعة قرار إغلاق الحدود.

وأضاف الجيش في موجز إعلامي وزعه زوال الجمعة أن الدورية اعترضت في حدود التاسعة ليلا مجموعة مهربين قرب قرية "وينديك" التابعة لمقاطعة امباني في ولاية لبراكنهن حيث تمكنت من القبض على أحد المهربين ولاذ آخرون بالفرار، وخلال عملية ملاحقتهم وفق رواية الجيش ترصد أحدهم جنديا بنية الاعتداء عليه فأطلق الجندي طلقة تحذيرية باتجاه المعتدي أصابة إصابة مميتة، وتبين من التحريات عقب الحادث أن المتوفي مواطن موريتاني يدعى عباس روكى مطلوب للعدالة وصاحب سوابق.

وختم الجيش بيانه بأن الأركان العامة للجيوش ترفع تعازيها القلبية إلى أسرة الراحل وذويه، موضحا أن في تنفيذ قرار إغلاق الحدود ومنع عمليات التسلل والتهريب، داعيا المواطنين إلى الالتزام بهذه القرارات والانصياع لتعليمات الدوريات العسكرية التي تسهر على حمايتهم وأمنهم.

القسم: